الجزء الأول
عرض الدرس :لا يـزالون يــكرهون القـرآن والإسـلام

 

  الصفحة الرئيسية » حدث وحديث

اسم الدرس : لا يـزالون يــكرهون القـرآن والإسـلام
كاتب الدرس: الشيخ د. أحمد النقيب ـ حفظه الله ورعاه ـ

لا يـزالون يــكرهون القـرآن والإسـلام

 

لن ننسى أبداً تصريحات الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن الذي أفاد إن الحروب الصليبيه على الإسلام لم تنتهي وهو بذلك يكمل حلقات البغض الدفين الذي بدأ منذ عهد النبي  e   ومحاربة الرومان الصليبين للإسلام ثم الصراع المهول في الفتوحات الاسلاميه الذي انتهى بعز الإسلام وإذلال الرومان والاستيلاء على ممتلكاتهم  في بلاد الشرق لاسيما بيت المقدس وبلاد مصر والشام ثم استقر الأمر قليلا ليعود العداء أعمق ولتتفوه أفواههم بالحقد والغل على الإسلام والمسلمين مصدقه قوله  سبحانه  وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِير ( البقره 120)

وقوله تعالى (وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا (  البقره 217) وقول النبي e     (إن أخوف ما أخاف عليكم بنو الأصفر ) فكانت الحروب الصليبيه التي انتهت باستيلاء عبده الصليب على ديار الإسلام في الشام وفلسطين لكن انتفض المسلمون وهزموا عبده الصليب مره أخرى وطردوهم من ديار الإسلام واستمر عز المسلمين حتى ضعفوا بعد ذلك في بلاد الأندلس فانقض عليهم الصليبيون وأذلوا المسلمين في بلاد الأندلس " اسبانيا والبرتغال "

ثم انقضوا عليهم في سائر ديار الإسلام تحت ماعرف بــ "الاستعمار الحديث"  الذي انجلى عن ديار الإسلام , لكن ترك أذنابه من العلمانيين والمهزومين الشائنين على الإسلام

ثم كانت هذه الأيام في القرن الحادي والعشرين الذي أرادت فيه أمريكا سيطره كونيه ( اقتصاديه و علميه و تربويه و إعلاميه و لغويه و ثقافيه و عسكريه .....)  وعنده خرجت الجرذان الحقيره من مكامنهـا وتحالفت قوى الكفر والنفاق والملاحده والوثنين والرافضة معلنه عن نوايها دون استخفاء أو حياء وكان من جمله ذلك الرسوم المسيئة للنبي  e

والتضييق على المسلمين في بلاد أمريكا واستراليا وأوروبا حتى رأينا بعضهم يقتل ( مروه الشربينى بألمانيا نموذجا )

ورأينا محاربه مساجد المسلمين ومراكزهم وأماكن  تجمعاتهم في أماكن متفرقة من أوروبا وسمعنا تصريحات بوش المشار إليها آنفا وكذلك تصريحات أنبا الفاتيكان في ازدراء الإسلام والمسلمين ومن قبل ذلك وبعده شاهدنا استقواء قوى الأقليات الكفريه في ديار المسلمين بإخوانهم لإعلان هويتهم وإملاء رغباتهم في بناء الكنائس وتكوين الجمعيات وإنشاء الصحف والإذاعات والفضائيات وإحياء لغاتهم الميته وجعل مواسمهم وأعيادهم الكفريه أعياد رسميه في ديار الإسلام !!! وبلغ سيلهم مبلغه في رفضهم الإسلام وتنديدهم بمن يُسلم منهم, فيطالبون به ويخفونه وربما قتلوه

( وفاء قسطنين بمصر ومن بعدها كاميليا بمصر نموذجا ) ثم نفاجأ بما نشرته الأهرام المصريه يوم الجمعه 25 شعــبان  1431 هــ  , 6/8/2010 م صـ3ـ وفيه تنديد الكنيسه الانجيليه بمصر وانزعاجها الشديد لما دعا إليه قس امريكى بولاية فلوريدا بحرق المصاحف فى ذكرى هجمات الحادي عشر من سبتمبر وأكدت الكنيسه حرصها على حب واحترام المسلمين فى مصر والعالم !!!!!!

مــدهش حقا ! إن نور المسلمين وحياتهم يكره وإنهم مهما اخفوا من حقدهم وكرههم فانه ظاهر لا محاله ليفيق المسلمون وليرسموا طريقهم فى الناس على هدا من الله معلنين ركني الإسلام التوحيد الخالص والسنة الصحيحه وهذا كله بمنهج أهل الخيريه والإحسان وهم السـلف الصالح قال الله الحق  (أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (الأنعام 122)

(وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (يوسف 21)

اضيف بواسطة :   albasira       رتبته (   الادارة )
التقييم: 6 /5 ( 4 صوت )

تاريخ الاضافة:

الزوار: 5403

طباعة


الدروس المتشابهة
الدرس السابقة
محاربة النقاب عدوان وعصيان
الدروس المتشابهة
الدرس التالية
جديد قسم حدث وحديث
 
الْقَائِمَة الَبَرِيِدِيّة

سوف تصلك رساله تاكيد اشتراك على بريدك قم بالضغط
على اللنك الموجود بها لتفعيل اشتراكك في القائمة البريدية

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

Powered by: mktbaGold 5.3
جميع الحقوق محفوظة لموقع البصيرة ©2011