الجزء الأول
عرض المقال :صدع العلماء بالحق
  الصفحة الرئيسية » مواقف وكلمات » أحداث جارية

اسم المقال : صدع العلماء بالحق
كاتب المقال: د. أحمد بن عبد الرحمن النقيب - حفظه الله -

صدع العلماء بالحق وإنصافهم

 

قال أبو بكر بن أبي شيبة : لما أن جاءت المحنة – محنة خلق القرآن – إلى الكوفة ، قال لي أحمد بن يونس : إلقَ أبا نُعَيمْ الفضل بن دُكين ( وكان إماما معروفا بحفظه وثقته وديانته ) فقل له !! ( أي يخبره بأن ولاة الأمر يفتنون الناس ويمتحنونهم بالقول بخلق القرآن ) ، فلقيت أبا نُعَيم فقلت له ، فقال : إنما هو ضرب السياط .

فلما أدخل أبو نُعَيم على الوالي ليمتحنه ، وعنده ابن أبي حنيفة وأحمد بن يونس وأبو غسان وعداد ، فأوّلُ من امتحن ابن أبي حنيفة فأجاب ، ثم عطف على أبي نُعَيم فقيل له ، فقال : أدركتُ الكوفة وبها أكثر من سبعمائة شيخ ؛ الأعشى فما دونه يقولون : القرآن كلام الله ، وعنقي أهون عندي من زِرِّي هذا ، ثم أخذ زِرَّه فقطعه ، فقام إليه أحمد بن يونس فقبّلَ رأسه ، وكان بينهما شحناء ، وقال : جزاك الله من شيخ !! *

فما أحوجَ المسلمين الآن لمثل أبي نُعَيم ، هذا الإمام القوّال بالحق ؛ الذي لا يخشى في الله لومة لائم !! وانظر إلى إنصاف أهل العلم ، فمع الشحناء الموجودة بين أبي نُعَيم وأحمدَ بن يونس ، لم يمنع هذا أحمد أن يُنصِفَ أخاهُ وأن يُقبّل رأسه !! ما أروع هذا الخلق !! وما أحلى أن يتصف أهل العلم وطلبته في أزماننا بهذه الخلال ، والله الموفق ، وهو ولي المتقين .

 

____________________________________________________

 

* انظر شرح أصول اعتقاد أهل السنة (2/245) وتاريخ بغداد (12/349) وتهذيب الكمال (23/214) وسير أعلام النبلاء (10/149)

 

اضيف بواسطة :   albasira       رتبته (   الادارة )
التقييم: 6 /5 ( 11 صوت )

تاريخ الاضافة:

الزوار: 7048


المقالات المتشابهة
المقال السابقة
الاتفاف حول أهل العلم الراسخين
المقالات المتشابهة
المقال التالية
جديد قسم مواقف وكلمات
 
الْقَائِمَة الَبَرِيِدِيّة

سوف تصلك رساله تاكيد اشتراك على بريدك قم بالضغط
على اللنك الموجود بها لتفعيل اشتراكك في القائمة البريدية

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

Powered by: mktbaGold 5.3
جميع الحقوق محفوظة لموقع البصيرة ©2011