الجزء الأول
عرض المقال :التخطيط للمستقبل 3
Bookmark and Share ساهم في الدعوة إلي الله وشارك هذه المادة
  الصفحة الرئيسية » مقــالات

اسم المقال : التخطيط للمستقبل 3
كاتب المقال: المشرف العام

التخطيط للمستقبل

العلم 2

لابد لطالب العلم قبل أن يبدأ الطلب أن يجيب عن أسئلة عدة وهى:

1-   لماذا يطلب العلم؟

2-   ما هو العلم الذى سيطلبه؟

3-   كيفية طلب هذا العلم.

4-   إلى متى سيطلب هذا العلم؟

وضرورى عند الإجابة على هذه الأسئلة من مقدمات ومدخلات نافعة تفيد كثيرا فى تحديد الإجابة وصوابها ، ومن ثَمَّ تكون معينة فى تشكيل وتوجيه نتائجها ، وهذه المدخلات والمداخل المُسْتَصحَبة عند الإجابة هى:

(1) مراعاة حال القلب ، فلابد من الاهتمام بالقلب وإصلاحه ، وخيره ونفعه ، فلا ينبغى لطالب العلم أن يهتم بالجانب العقلى فقط للعلم ، بل لابد من الاهتمام بالجانب الوجدانى والشعورى والقلبى والإحساسى ، وهذا الجانب القلب بلا شك: متضمن الاهتمام بالجانب العقلى متأثر به مستفيد منه ، وليس العكس بالصواب ، قال تعالى "إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ" [ق : 37] وقال تعالى "يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ" [الشعراء : 88، 89] وقال "فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ" [الحج : 46] وأشار النبى (صلى الله عليه وسلم) إلى أهمية القلب ، فهو محل التقوى ، وفى الحديث "ألا إن التقوى ها هنا ، ويشير إلى صدره" وقال (صلى الله عليه وسلم) "إن فى الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد القلب كله ، ألا وهى القلب".

فلا يكون حرص الطالب على ما به يتسع عقله من: الحفظ والتحليل والتركيب والتصور والاستنباط والتفريع ... – وهذا كله ضرورى مطلوب مفيد – على حساب القلب وقوله وعمله من: الحرص على الخير ، والخشية ، والمحبة ، والانقياد ، والتواضع ، ... . لقد مللنا من بعض طلبة العلم الذين لم يتخلقوا بأخلاق الإسلام ، وذاق الدانى والقاصى منهم الويلات والمرارات قولا وعملا ، ولعل من أعظم أسباب ذلك ومرده أنهم لم تنتفع قلوبهم بالعلم ، ولم تنبت فى قلوبهم شجرته ولم تنتج فى حياتهم ثمرته ، فصار حالهم إلى أسوأ حال ، وأرذل مآل ، والله المستعان.

(2) مراعاة القدرات والإمكانيات: فلابد لطالب العلم أن يكون برنامج الطلب (كما وكيفا ، مقدارا وحالا) مرتبطا بقدرة الطالب وإمكانياته: الوقتية ، والنفسية ، والعقلية ، والمالية ، والعلمية ، والاجتماعية ، وغيرها من الإمكانيات التى تؤثر فى توجيهه وإبراز المعلوم عينا يشاهد ، وقاعا عمليا مؤثرا نافعا منتجا.

أفضل من يعين طالب العلم المبتدى فى هذا الجانب: من يُوَّفق إليه من مشايخ العلم وطلبته المتقدمين.

 

أما الإجابة على الأسئلة التى فى أول المقال ، فإنى أدعو القارئ الكريم والزائر الحبيب أن يحاول الإجابة عليها والتفكير فيها ، وسنحاول – بدورنا – مساعدته فى تقريب الإجابات إليه – حبا وحرصا – وذلك فى المقالات القادمة – إن شاء الله تعالى – وإلى هذا اللقاء أستودعكم الله.

اضيف بواسطة :   albasira       رتبته (   الادارة )
التقييم: 0 /5 ( 0 صوت )

تاريخ الاضافة: 11/06/2008

الزوار: 3062


المقالات المتشابهة
جديد قسم مقــالات
هذا بيان للناس:-مقــالات
 
الْقَائِمَة الَبَرِيِدِيّة

سوف تصلك رساله تاكيد اشتراك على بريدك قم بالضغط
على اللنك الموجود بها لتفعيل اشتراكك في القائمة البريدية

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

Powered by: mktbaGold 5.3
جميع الحقوق محفوظة لموقع البصيرة ©2011