الجزء الأول
عرض المقال :كيف يكون الإفتاء في الدين
  الصفحة الرئيسية » مواقف وكلمات

اسم المقال : كيف يكون الإفتاء في الدين
كاتب المقال: المشرف العام

    في ترجمة الذهبي - رحمه الله – لأبي الشعثاء جابر بن يزيد الأزدي البصري , ذكر أنه أحد الأعلام , صاحب بن عباس , وقال عنه عمرو بن دينار : ما رأيت أحداً أعلم بالفتيا من جابر بن يزيد ..... مات سنة 93هـ وقيل غير ذلك .

    ولننظر إلى هذا الموقف , حين يروي الضحاك الضبي قال : لقي ابن عمر جابر بن يزيد في الطواف , فقال : يا جابر إنك من فقهاء البصرة , وإنك تستفتى , فلا تفتين إلا بقرآن ناطق أو سنة ماضية فإن لم تفعل هلكت و أهلكت .*

   هكذا تكون النصيحة , و هكذا يكون حال المفتي . فلا يتكلم بهوه , ولا يخوض في دين الله بغير ما لم يأذن فيه الله , فإن الكلام في الدين يجب أن يصان عن عبث العابثين وتهوك المتهوكين ؛ ولذلك كان الكلام على الله بغير برهان أو علم أعظم من الشرك , فقال سبحانه وتعالى : " قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن , والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا , وأن تقولوا على الله ما تعلمون " (الأعراف/33).

   فالله الله في دينكم , ولا تجعلوه غرصاً لكل رام . وفقنا الله سبحانه إلى مراضيه , والحمد لله رب العالمين .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

- الذهبي : تذكرة الحفاظ (1/72-73) دار الكتب العلمية , بيروت .
اضيف بواسطة :   albasira       رتبته (   الادارة )
التقييم: 4 /5 ( 1 صوت )

تاريخ الاضافة: 15/12/2008

الزوار: 4717


المقالات المتشابهة
المقال السابقة
أمانى الرجال
المقالات المتشابهة
المقال التالية
نصائح لإخواننا المحاصرين المرابطين بغزة
جديد قسم مواقف وكلمات
صدع العلماء بالحق-أحداث جارية
 
الْقَائِمَة الَبَرِيِدِيّة

سوف تصلك رساله تاكيد اشتراك على بريدك قم بالضغط
على اللنك الموجود بها لتفعيل اشتراكك في القائمة البريدية

تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني   
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

Powered by: mktbaGold 5.3
جميع الحقوق محفوظة لموقع البصيرة ©2011